تقدم بمفاوضات النووي وروحاني يستقبل أمانو
آخر تحديث: 2015/7/3 الساعة 02:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/3 الساعة 02:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/17 هـ

تقدم بمفاوضات النووي وروحاني يستقبل أمانو

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن بعض التقدم قد تحقق في مفاوضات البرنامج النووي الإيراني بين طهران والقوى الست الكبرى، فيما أكد كبير المفاوضين الروس أن الاتفاق النهائي بات قريبا.

وأكد فابيوس -قبيل مغادرته مقر المحادثات في فيينا ليل الخميس- أن بعض التقدم قد تحقق دون الوصول إلى نهاية المفاوضات، لكن مصادر مقربة من المحادثات قالت إن إعلان فابيوس أنه سيعود إلى فيينا مساء الأحد المقبل أعطى انطباعا عن قرب توقيع الاتفاق.

وتوقعت هذه المصادر أن يعلن مساء الأحد أو صباح الاثنين عن توقيع الاتفاق.

من جهته، قال كبير المفاوضين الروس سيرغي ريابكوف إن الاتفاق بشأن البرنامج النووي بات قريبا، ونقلت وكالة تاس الروسية عنه قوله "لا أستطيع التنبؤ كم من الساعات يلزم لحل هذه المسألة، لكن كل طرف يقول إنه سيتم حلها في غضون الأيام المقبلة دون اللجوء إلى تمديد إضافي أو بدائل خطرة".

وأكد ريابكوف أن الوثيقة التي يعمل عليها طرفا التفاوض "جاهزة بنسبة 91%"، لكنه أعلن أن وزير الخارجية سيرغي لافروف لن يتوجه إلى فيينا "لا الجمعة ولا السبت".

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير خلال مؤتمر صحفي في فيينا "من الواضح أننا لم نصل بعد" إلى اتفاق، مضيفا "هناك عراقيل صغيرة وكبيرة نعمل على إزالتها". وتساءل عما إذا كانت الأطراف جميعها تمتلك "الشجاعة والنوايا" للتوصل إلى اتفاق تاريخي بعد عشرين شهرا من المباحثات المكثفة.

أما نظيره البريطاني فليب هاموند فقال "لا أعتقد أننا أحرزنا أي نوع من الاختراق حتى الآن"، مؤكدا في الوقت ذاته أن "العمل مستمر".

ومنذ استئناف المفاوضات رسميا الجمعة الماضي يقوم وزراء خارجية دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا وألمانيا) برحلات متتالية ذهابا وإيابا إلى العاصمة النمساوية، باستثناء وزير الخارجية الأميركي جون كيري الموجود في فيينا منذ أسبوع.

وتجري إيران محادثات مع القوى الست للتوصل إلى اتفاق يلزمها بالحد من أنشطتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها. ولم ينجح المفاوضون في التوصل إلى اتفاق بحلول يوم الثلاثاء الماضي الموعد النهائي المتفق عليه سابقا، ومددوا الفترة أسبوعا إضافيا حتى 7 يوليو/تموز.

روحاني (يمين) يستقبل أمانو في زيارة دعته إليها طهران (الأوروبية)

أمانو في طهران
في غضون ذلك، استقبل الرئيس الإيراني حسن روحاني مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في طهران، وأكد أن بلاده لن تقبل أي نوع من أنواع "التميز النووي" بين الدول.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن روحاني قوله إن لدى الطرفين إرادة حقيقية لتجاوز الخلافات والقضايا التي ما تزال عالقة خلال مدة زمنية قصيرة.

وكان أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني قد استقبل أمانو الذي أعرب عن أمله في أن تصب نتائج زيارته الحالية لإيران في صالح دعم المفاوضات النووية الجارية في فيينا، وقال إن طهران التزمت حتى الآن بكل تعهداتها التي وردت في اتفاق جنيف المرحلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات