اتهم المدعون العامون في بلغاريا اليوم الخميس 14 مسلما من غجر الروما بالتحريض على الكراهية العنصرية ونشر أفكار تنظيم الدولة الإسلامية.

وتأتي هذه الاتهامات بعد يوم واحد من الحكم على الزعيم الروحي لهذه الأقلية أحمد موسى أحمد بالسجن عامين في محاكمة جديدة، لدعوته إلى "قيم معادية للديمقراطية" والتحريض على الكراهية على أسس دينية.

وأكد مكتب المدعي العام في بيان القبض على 14 شخصا بينهم امرأة في مدينتي بلوفديف وبازارجيك في وسط البلاد نهاية مارس/آذار الماضي، بعد تحقيق استمر سبعة أشهر.

وأضاف البيان أنه وجهت إليهم تهمة "الحض على الكراهية العنصرية، والدعوة إلى الحرب عبر نشر أفكار تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي".

وأضاف مكتب المدعي العام أن 12 متهما وضعوا تحت الإقامة الجبرية، بينما أفرج عن اثنين بكفالة مالية.

وبلغاريا بلد غالبيته من المسيحيين الأورثوذكس، لكن 13% من السكان مسلمين من أتراك وغجر وبوماك.

المصدر : الفرنسية