أعلنت قوات الأمن في قرغيزستان إحباطها هجومين "كبيرين" لتنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد يوم من قتلها ستة مسلحين قالت إنهم ينتمون لتنظيم الدولة باشتباكات في العاصمة بشكيك.

وقال المتحدث باسم قوات الأمن لرويترز إن المسلحين الذين ينتمون جميعا للتنظيم خططوا لهجومين إرهابيين، واحد في الميدان الرئيسي في بشكيك خلال صلاة العيد، والثاني في القاعدة الجوية الروسية في بلدة "كانت".

وأفادت السلطات في الجمهورية السوفياتية السابقة ذات الأغلبية المسلمة، بأنها قتلت أمس ستة مسلحين في معركتين بالعاصمة، وألقت القبض على سبعة آخرين في عملية تمشيط.

وأشارت في بيان إلى أن تلك المجموعة كان يقودها جانبولات أميروف الذي قتل في الاشتباكات، وهو من مواطني كازاخستان، ومطلوب القبض عليه بعد فراره من سجن في قرغيزستان.

وبحسب منظمة "الأزمات الدولية" غير الحكومية، فإن ما بين ألفين وأربعة آلاف شخص من سكان دول آسيا الوسطى الخمس (كازاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان) التحقوا بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا منذ 2011، في ظاهرة تشكل مصدر قلق كبير للسلطات في هذه الدول.

المصدر : وكالات