أبلغ رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اتصال هاتفي الخميس بأن الاتفاق النووي يمثل بداية جديدة في العلاقات بين بلديهما وأنه ملتزم بإعادة فتح السفارة البريطانية في طهران.

وقال المتحدث باسم كاميرون عن الاتصال إن رئيس الوزراء عبّر عن أمله في أن يمثل الاتفاق بداية جديدة في العلاقات الثنائية بين المملكة المتحدة وإيران، مضيفا أن رئيس الوزراء أكد أنه ما زال ملتزم بإعادة فتح سفارة بلاده في طهران.

وكان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند قد أعلن الأربعاء داخل برلمان بلاده عن أمله في إعادة فتح السفارة البريطانية في طهران قبل نهاية العام الجاري.

وقال إن إعادة فتح السفارتين في البلدين يعتمد على حل بعض القضايا الفنية دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

وتحدث هاموند أيضا مع وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن لضمان أن تكون البلاد مستعدة للاستفادة "بشكل كبير للغاية" من الفرص التجارية التي قد تنشأ من الاتفاق الدبلوماسي.

يُشار إلى أن السفارة البريطانية اُغلقت بعد أن اقتحم مئات المتظاهرين الإيرانيين المبنى في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

المصدر : وكالات