حذر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أحزاب المعارضة من التعرض لصلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان خلال مشاورات تشكيل الحكومة الائتلافية التي تبدأ اليوم.

ونقلت صحيفة مليت عن داود أوغلو قوله -في تصريحات للصحفيين على متن الطائرة أثناء عودته بعد زيارة للبوسنة- "إن من يتطرق إلى هذه المسألة إنما يفتح جدالا إزاء شرعية وهيبة رئيسنا ويفسد منذ البدء المشاورات".

ومن المقرر أن يبدأ أوغلو مشاورات اليوم بلقاء رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو قبل لقاء يجمعه غدا الثلاثاء مع رئيس حزب الحركة القومية دولت باهتشلي والأربعاء مع رئيس حزب الشعب الديمقراطي المناصر للأكراد صلاح الدين ديميرتاش.

وتأتي المشاورات بعد مرور شهر على الانتخابات التشريعية التي فاز بها حزب العدالة والتنمية لكنه خسر غالبيته المطلقة.

وكان حزبا المعارضة الرئيسيان استبقا المشاورات بوضع شروط وصفت بأنها صعبة وخصوصا إعادة فتح التحقيق في قضايا فساد وتهميش دور الرئيس أردوغان السياسي، أما حزب الشعب الديمقراطي فرفض علنا أي اتفاق مع حزب العدالة والتنمية.

وكان حزب العدالة والتنمية فاز في الانتخابات التشريعية في السابع من يونيو/حزيران بحصوله على 40.6% من الأصوات (258 مقعدا) من أصل 550، ويكون بذلك خسر الغالبية المطلقة في البرلمان للمرة الأولى منذ وصوله إلى سدة الحكم في العام 2002.

وفي المقابل حاز حزب الشعب الجمهوري على 25.1% (132 مقعدا) وحزب الحركة القومية على 16.4% (80 مقعدا) وحزب الشعب الديمقراطي على 12.9% (80 مقعدا).

المصدر : وكالات