أدى تدافع خلال توزيع ثياب مجانية، في شمال بنغلاديش، إلى مصرع 27 شخصا وإصابة أكثر من خمسين آخرين، وفق الشرطة.

وقال مسؤولون بالشرطة المحلية إن الحادث وقع حين حاول مئات الأشخاص عبور مدخل ضيق لمصنع كانوا ينتظرون أمامه منذ الفجر.

وقال قائد شرطة المدينة موانول هاكي, لوكالة الأنباء الفرنسية، إن معظم الضحايا من النساء الفقيرات، لافتا إلى سقوط أكثر من خمسين جريحا.

وأعربت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة عن تأثرها العميق بعد المأساة، وفق وكالة الأنباء الوطنية، مؤكدة تضامنها مع أسر الضحايا.

وتم توقيف مالك المصنع وستة أشخاص آخرين لعدم قدرتهم على توفير السلامة العامة, وشكلت الشرطة لجنة تحقيق في الحادث.

وغالبا ما يوزع أثرياء بنغلاديش الثياب على الفقراء مع اقتراب موعد عيد الفطر, لكن هذا العمل الخيري يتسبب أحيانا بعمليات تدافع دامية.

المصدر : الفرنسية