اعتقلت السلطات التركية الجمعة 21 شخصاً يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية وذلك خلال مداهمات للشرطة في أربع مدن بالبلاد.

وأوردت وكالة أنباء الأناضول أن ثلاثة من المعتقلين أجانب فيما تعتقد السلطات أنهم كانوا بصدد التوجه إلى سوريا للقتال إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحارب قوات الرئيس السوري بشار الأسد وجماعات المعارضة.

وتركزت عملية شرطة مكافحة الإرهاب في إسطنبول على وجه الخصوص بالإضافة إلى ثلاث مدن أخرى هي أزميت المجاورة وشانلي أورفا (جنوب شرق) ومرسين (جنوب).

واستولت الشرطة أثناء تلك المداهمات التي نُفذت في وقت متزامن فجر الجمعة في المدن الأربع على بنادق صيد وذخائر.

أحد الأشخاص المشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة بدا مبتسما أثناء اعتقاله بإسطنبول (الأناضول)

وتشكل تركيا نقطة العبور الرئيسية للأشخاص وخصوصاً الأوروبيين الذين يريدون الالتحاق بالتنظيم الذي يسيطر على مساحات شاسعة من سوريا.

وتحت ضغط من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ضاعفت تركيا جهودها لمنع المقاتلين الأجانب من عبور أراضيها إلى سوريا للالتحاق بالتنظيم.

وسبق لرئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن صرح بأن الحرب في سوريا تشكل تهديداً كبيراً لبلاده.

المصدر : الفرنسية,رويترز