قام مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) جون برينان بزيارة سرية إلى إسرائيل الأسبوع الماضي، ركزت خصوصا على البرنامج النووي الإيراني مع اقتراب مهلة 30 يونيو/حزيران للتوصل إلى اتفاق نهائي مع طهران، حسبما أفادت صحيفة هآرتس الثلاثاء.

وكان مسؤولان إسرائيليان رفضا الكشف عن هويتهما أكدا لهآرتس أن برينان بحث مع مسؤولين إسرائيليين المفاوضات الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني التي يفترض أن تفضي إلى اتفاق نهائي بحلول الأول من الشهر القادم بين القوى الست الكبرى وإيران، كما بحث دور إيران في "نشاطات تخريبية" في أنحاء الشرق الأوسط.

وتابع المسؤولان أن رئيس الاستخبارات الأميركية تباحث مع تامير باردو مدير الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد). كما التقى رئيس الاستخبارات العسكرية الجنرال هرتسل هاليفي ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومستشار الأمن القومي يوسي كوهين.

وتعتبر إسرائيل من أشد معارضي اتفاق الإطار الذي تم التوصل إليه في سويسرا في أبريل/نيسان الماضي بين إيران ومجموعة "5+1" (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، بالإضافة إلى ألمانيا).

وواصل نتنياهو بعد ذلك الاتفاق حملته الإعلامية والدبلوماسية ضد أي اتفاق نهائي، ملوحا بأن خيار تدخل عسكري إسرائيلي ضد منشآت نووية إيرانية لا يزال "مطروحا".

من جهته، وصل قائد أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي أمس الاثنين إلى إسرائيل، ومن المفترض أن يلتقي اليوم وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون ورئيس هيئة الأركان الجنرال غادي آيزنكوت، بحسب متحدث باسم وزارة الدفاع.

المصدر : وكالات,الصحافة الإسرائيلية