"الذرية" تدعو إيران للتعاون بشأن أنشطتها النووية
آخر تحديث: 2015/6/8 الساعة 20:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/8 الساعة 20:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/21 هـ

"الذرية" تدعو إيران للتعاون بشأن أنشطتها النووية

يوكيا أمانو قال إن حلّ القضايا العالقة يتم من خلال زيادة تعاون إيران مع الوكالة الذرية (غيتي)
يوكيا أمانو قال إن حلّ القضايا العالقة يتم من خلال زيادة تعاون إيران مع الوكالة الذرية (غيتي)

دعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران اليوم الاثنين إلى التعاون بشكل أوسع في التحقيق في شبهات تتعلق بسعيها لحيازة سلاح نووي، في وقت تقول فيه طهران إنها لن تسمح بتفتيش منشآتها العسكرية.

وقال رئيس الوكالة يوكيا أمانو في خطاب له خلال اجتماع عادي لمجلس حكام الوكالة بالعاصمة النمساوية فيينا، إن الإسراع في حل جميع القضايا العالقة بين هذه الهيئة الدولية وإيران يمكن تحقيقه من خلال رفع مستوى التعاون من قبل الإيرانيين.

وأضاف أن ذلك يكون بالسماح للوكالة الذرية بالوصول إلى جميع المعلومات ذات الصلة بالأنشطة النووية الإيرانية قبل عام 2003، والوثائق والمواد الخاصة بالمواقع العسكرية، وموظفي تلك المواقع في إيران.

وتريد الوكالة الدولية للطاقة الذرية زيارة مواقع عسكرية إيرانية لم يسبق لمفتشي الوكالة زيارتها، كما تريد مقابلة علماء إيرانيين في المجال النووي، والاطلاع على وثائق تتعلق بمساع إيرانية مفترضة لحيازة سلاح نووي.

وتؤكد الدول الغربية على أن الاتفاق المرتقب بينها وبين إيران يجب أن ينص على السماح لمفتشي الوكالة الذرية بتفتيش منشآت عسكرية إيرانية، لتبديد الشكوك حول وجود برنامج سري لصناعة سلاح نووي. 

وفي حال التوصل إلى اتفاق بين إيران ومجموعة 5+1 (أميركا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين) بنهاية الشهر الحالي، فإن الوكالة الذرية ستقوم بدور رئيس في تنفيذ بنود الاتفاق الذي يفترض أن يفرض قيودا مشددة على البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع متدرج للعقوبات.

وفي طهران، قال علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي اليوم، إن بلاده لن تسمح لأجانب بدخول مواقعها العسكرية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية عن ولايتي قوله إن زيارة المواقع العسكرية الإيرانية غير مسموح به من وجهة نظر المرشد، وأكد أنه لن يتم السماح للأميركيين أو غيرهم بزيارة المواقع الحساسة في إيران.

ويمثل رفض طهران تمكين مفتشي الوكالة الذرية من زيارة مواقع عسكرية توصف بالحساسة، والحصول على معلومات حول أنشطة نووية سابقة محتملة، إحدى المسائل المختلف عليها في المفاوضات الجارية بين إيران والقوى الدولية الكبرى.

المصدر : وكالات

التعليقات