اعتبر مدير الدائرة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد اليوم الاثنين أن دولة سوريا لم تعد قائمة، وأن 90% من العراق يحكم من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال جلعاد، في كلمته في مؤتمر "هرتسيليا" السنوي الذي ينظمه معهد السياسة والإستراتيجية (غير حكومي)، إن "الدولة المسماة سوريا لم تعد قائمة، وبإمكان (الرئيس السوري بشار) الأسد أن يجلس في قصره ولكنه لم يعد ذا صلة بالبلاد".

وأضاف في الكلمة التي بثها المعهد على موقعه الإلكتروني، أنه "لا يعتقد بوجود العراق في الوقت الحالي، فقد تم تفكيكه و90% منه يحكم حاليا من قبل تنظيم الدولة الإسلامية"، دون تقديم مزيد من التفاصيل بشأن ذلك.

ووصف جلعاد الوضع في الأردن بأنه "مستقر"، في وقت كشف أن "مصر تساعد إسرائيل في مكافحة الإرهاب وهدم الأنفاق التي تستخدم لأغراض إرهابية"، معتبرا أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "السياسي الذي حقق معجزة بإنقاذ مصر من الإخوان المسلمين".

أما فيما يتعلق بالفلسطينيين، فقد قال جلعاد إن هناك كيانين فلسطينيين ولن يكون بالإمكان تطبيق أي اتفاق مع السلطة الفلسطينية طالما أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تسيطر على قطاع غزة.

ورأى جلعاد أن حماس معزولة حاليا ومصر تصنفها على أنها عدو.

كذلك أكد أن "العلاقة الأمنية مع الولايات المتحدة مهمة للغاية"، في حين أشار إلى أن "إيران تريد إنتاج سلاح نووي، وهي على استعداد للقيام بكل شيء من أجل تحقيق هذا الأمر".

وانطلقت أمس الأحد أعمال مؤتمر "هرتسيليا" في الدورة 15 تحت عنوان "إسرائيل في شرق أوسط مشاغب"، حيث تستمر أعماله حتى غد الثلاثاء ويشمل برنامج المؤتمر مشاركة من كبار المسؤولين الإسرائيليين وضيوفا أجانب، وينعقد المؤتمر في مدينة "هرتسيليا" الواقعة وسط إسرائيل.

المصدر : وكالة الأناضول