أُعلنت حالة الاستنفار في شبه جزيرة "باخا كاليفورنيا" بشمال غرب المكسيك ترقبا لوصول الإعصار "بلانكا" رغم تناقص قوته في طريقه إلى المنطقة.

ووضعت السلطات أكثر من 3300 جندي وعنصر من مشاة البحرية، بالإضافة إلى وحدات الدفاع المدني، على أهبة الاستعداد لمواجهة أي طارئ مع الوصول المرتقب للإعصار مساء اليوم أو صباح غد الاثنين.

وتخشى السلطات أن تسبب الأمطار والرياح المصاحبة للإعصار أضرارا بشرية ومادية، وقد دعت السكان إلى توخي الحذر، وحذرتهم من أمطار غزيرة مع اقتراب الإعصار. كما تم تحذير آلاف السياح بضرورة الالتزام بتعليمات السلطات حفاظا على سلامتهم.

وتشكلت في بعض مدن باخا كيلوفورنيا طوابير على محطات الوقود، كما تسعى المؤسسات والمواطنون إلى تحصين مقار عملهم ومساكنهم لحمايتها من قوة الرياح والأمطار.

وزادت قوة الإعصار أمس إلى عاصفة من الفئة الرابعة على سلم من خمس درجات، مصحوبا برياح قوية تجاوزت أحيانا 160 كيلومترا في الساعة.

بيد أن قوته تراجعت في وقت مبكر اليوم بالتوقيت المحلي إلى الفئة الثانية، ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية في المكسيك أن تنخفض قوته غدا الاثنين إلى الفئة الأولى.

كما قال الخبراء إن الإعصار سيتحول إلى عاصفة مدارية في وقت متأخر من مساء اليوم أو في الساعات الأولى من يوم غد أثناء وصوله إلى شبه جزيرة باخا كاليفورنيا المتاخمة لحدود كاليفورنيا الأميركية على المحيط الهادئ.

وكان إعصار "أوديل" ضرب باخا كاليفورنيا في سبتمبر/أيلول الماضي، وتسبب في أضرار مادية جسيمة جراء فيضانات رافقته، كما تقطعت السبل حينها بآلاف السياح في منتجع "كابو سان لوكاس".

المصدر : وكالات