أغاثت البحرية البريطانية اليوم خمسمئة مهاجر غير نظامي كانوا على متن أربعة زوارق واجهت مشاكل بالبحر المتوسط قبالة سواحل إيطاليا، وتقوم فرق أوروبية أخرى بجهود لإنقاذ نحو ألف آخرين على متن ستة قوارب أخرى.

وكان خفر السواحل الإيطالي قد ذكر في وقت سابق أن سفنا بريطانية وسويدية وإسبانية وإيطالية في طريقها لمساعدة نحو عشرة قوارب تحمل مهاجرين طلبت المساعدة اليوم.

وفي وقت سابق قالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان صدر اليوم إن السفينة بولوارك التابعة لقواتها البحرية بدأت مهمة لإنقاذ مئات المهاجرين بعد رصد أربعة قوارب كانت تقلهم وتواجه صعوبات وسط البحر.

وقالت قوات خفر السواحل الإيطالية التي تنسق جهود الإنقاذ من روما إنه تم استقبال عشر إشارات استغاثة في المجمل. وقال متحدث باسم القوات إنه بخلاف مجموعة من السفن التابعة لقوات بحرية دولية بالمنطقة فقد تم استدعاء سفينة تجارية سنغافورية للمساعدة.

من جانبها رجحت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مليسا فليمنغ -في تغريدة لها على موقع تويتر- أن يصل عدد الركاب على متن القوارب العشرة إلى ألف وخمسمئة شخص.

يشار إلى أنه تم إنقاذ ثلاثة آلاف وخمسمئة مهاجر أمس من تسعة قوارب خشبية وستة قوارب مطاطية على بعد نحو 72 كيلومترا من ساحل ليبيا.

وقالت محطة المساعدة البحرية للمهاجرين -وهي منظمة غير حكومية- إن سفينتين ألمانيتين وسفينة إيرلندية وعدة سفن إيطالية شاركت في عمليات الإنقاذ أمس. ونقل جميع من أنقذوا إلى موانئ إيطالية.

وتشير أحدث المعلومات إلى أن أكثر من خمسين ألف مهاجر غير نظامي وصلوا إلى إيطاليا عبر البحر منذ مطلع العام الحالي. وهذا يمثل ارتفاعا بأكثر من 10% خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري مقارنة مع نفس الفترة من 2014. والعام الماضي وصل إلى السواحل الإيطالية  170 ألف مهاجر.

ووفقا للمنظمة الدولية للمهاجرين فقد قضى أو اعتبر ألف و770 رجلا وامرأة وطفلا في عداد المفقودين لدى محاولتهم عبور المتوسط بينهم ثمانمئة خلال غرق زورق في أبريل/نيسان الماضي في أسوأ كارثة في المتوسط منذ عقود.

وطلبت المفوضية الأوروبية من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التكفل بأربعين ألف طالب لجوء من سوريا وإريتريا وصلوا إلى إيطاليا واليونان تعاونا مع روما وأثينا، لكن هذا الإجراء يثير تحفظات خصوصا في فرنسا.

المصدر : وكالات