ارتفعت حصيلة القتلى بسبب زلزال ضرب جزيرة بورنيو شرق ماليزيا إلى 11 بعد أن عثر عمال الإنقاذ على تسع جثث أخرى من جبل كينابالو، وذلك بحسب مسؤول حكومي.

ولا يزال ثمانية في عداد المفقودين بعد يوم من الزلزال الذي ضرب ولاية صباح على بعد 1600 كيلومتر شرق كوالالمبور بقوة ست درجات.

وقال المتحدث باسم إدارة الإطفاء بالولاية أفندي رحيم إن 167 متسلقا تقطعت بهم السبل على جبل كينابالو في الولاية هبطوا من الجبل بسلام.

وأوضح أن رجال الإنقاذ قاموا بتفقد جبل كينابالو في جزيرة بورنيو اليوم السبت بحثا عن مفقودين، وأن عمليات البحث تُجرى بمشاركة أكثر من مئة من رجال الشرطة والمدنيين والعسكريين.

وأضاف أن انهيارات صخرية أغلقت المسارات المعتادة في الجبل, مما جعل عمليات البحث صعبة.

ونشرت متسلقة جبال عرفت نفسها باسم تشارلين دمب صورا لمتسلقين فوق قمة الجبل, وكتبت تعليقا مصاحبا "نحن الآن ننتظر المروحية لإنقاذنا".

يذكر أن جبل كينابالو هو أعلى قمة جبلية في ماليزيا ومن أشهر مناطق التسلق بالبلاد, ويتسلق آلاف من متسلقي الجبال المحليين والأجانب كل عام الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 4095 مترا.

ووقع هذا الزلزال -الذي يعد من أشد الزلازل التي تشهدها البلاد منذ عقود- في وقت مبكر من صباح أمس الجمعة في هذه المنطقة الجبلية السياحية، وتأثرت به منطقة شاسعة من ولاية صباح.

وتسبب الزلزال بانزلاقات تربة وسقوط كتل صخرية بشكل كبير على هذا الجبل الذي يعتبر معلما سياحيا مهما.

المصدر : وكالات