أعلنت السلطات الصينية اليوم السبت أنه لم يعد هناك أمل في العثور على ناجين بعد حادث غرق سفينة سياحية الاثنين الماضي في نهر يانغتسي، مما تسبب في مصرع 396 شخصا وفقا لآخر حصيلة نشرتها وكالة أنباء الصين الجديدة، وسط غضب شديد من أهالي الضحايا.

وغرقت السفينة الصينية "نجمة الشرق" جراء إعصار شديد، في أسوأ كارثة تقع بالصين منذ سبعين عاما، وتسببت في غضب عارم بين أسر الضحايا.

ولم يتعد عدد الناجين 14 من أصل 456 كانوا على متن السفينة، معظمهم من المتقاعدين وتزيد أعمارهم عن ستين عاما.

ووفقا لحصيلة جديدة رسمية نشرتها وكالة أنباء الصين الجديدة اليوم، فقد بلغ عدد القتلى المؤكدين 396 وهو مرشح للارتفاع، كما أن 46 شخصا ما زالوا في عداد المفقودين.

وشارك أكثر من 3400 جندي و1700 عنصر من الشرطة شبه العسكرية في عمليات الإنقاذ بمشاركة 149 زورقا.

وتداول ناشطون اليوم السبت صورا على الإنترنت ظهر فيها مسعفون ينقلون جثثا في أكياس من مقصورات كان ركاب ينامون فيها عند وقوع الحادث، بينما ظهر آخرون نائمين على منصة عائمة قرب هيكل السفينة من شدة الإرهاق.

وانتُشل هيكل السفينة التي تزن 2200 طن ويبلغ ارتفاعها 76م أمس الجمعة قبل بدء عمليات انتشال الجثث، في حين أكد متحدث باسم وزارة النقل شو شينغوانغ أن عملية قلب السفينة إلى وضعها الأصلي تقررت "استنادا إلى الآراء التي أكدت أنه لم يعد هناك أي أمل في العثور على ناجين".

رجل يساعد امرأة منهارة خلال مؤتمر صحفي للحكومة بسبب فقدان أحد أفراد أسرتها إثر غرق السفينة الصينية (رويترز)

الأهالي غاضبون
ويعد هذا الحادث الأسوأ من نوعه في الصين منذ سبعين عاما وفقا للصحف الرسمية، عندما تسبب غرق سفينة أس.أس كيانغيا قرب شنغهاي (شرق) في مصرع أكثر من أربعة آلاف شخص عام 1948.

وتجمع حوالي 1200 من أقارب المفقودين أمس الجمعة في مكان الحادث، وأعربوا عن استيائهم لقلة المعلومات عن أسبابه.

وعلى تطبيق "ويتشات" تناقلت أسر الضحايا مذكرة طالبت قادة البلاد بتقديم "اعتذارات رسمية"، وبفتح تحقيق ضد الشركة المشغلة للسفينة والوكالات السياحية المعنية.

كما دعت المذكرة إلى إنزال "عقوبة الإعدام" بالقبطان الذي كان في عداد الناجين، واتهم بتسيير الرحلة وسط الإعصار.

من جهته قال وانغ شيانهوا نائب رئيس الشركة المشغلة للسفينة للصحف الصينية إن السفينة حاولت أن تعود أدراجها، لكن تصعب المناورة بالسفينة في وقت قصير جدا.

وقبل عامين ورد اسم "نجمة الشرق" على لائحة السفن التي تخالف قوانين السلامة وفقا لوثيقة من مكتب الشؤون البحرية في نانكين، لكن لم يتم إعطاء تفاصيل عن حالتها.

المصدر : وكالات