جدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجومه على وسائل الإعلام الأجنبية قبل يوم من الانتخابات التشريعية المقررة غدا الأحد، وحذّر صحيفة غارديان البريطانية "من تجاوز الحدود" وانتقد "رأس المال اليهودي" لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

وقال أردوغان -في خطاب ألقاه في أردهان شرقي البلاد- "هل تعلمون ماذا كتبت صحيفة بريطانية في شأن هذه الانتخابات؟ قالت إن المسلمين الفقراء والذين لم يتأثروا بالغرب بشكل كامل، لا يحق لهم حكم بلادهم".

وأضاف على وقع هتافات آلاف من أنصاره "من أنتم؟ (...) أنتم وقحون، لا تتجاوزوا الحدود. منذ متى يُسمح لكم بإصدار أحكام علينا؟".

وكثّف أردوغان حملاته على وسائل الإعلام تركية وأجنبية ردا على تقارير أو معلومات اعتبرها مسيئة له.

وشنّ الرئيس التركي هجوما جديدا على صحيفة نيويورك تايمز التي كان توعدها بعدما نشرت مقالا نددت فيه بما اسمته "نهجه السلطوي". وقال إن الصحيفة تشن حملة على تركيا منذ عقود واتهمها بـ"ممارسة الكراهية" ضده، واعتبر أن "رأس المال اليهودي الكبير يقف وراء كل ذلك".

يذكر أن حزب العدالة والتنمية الذي يترأسه أردوغان هو الأوفر حظا للفوز في انتخابات الأحد، ووضع أردوغان كل ثقله في هذه الحملة آملا انتزاع أكثر من 330 مقعدا من أصل 550 في البرلمان ليتمكن من تعديل الدستور وتعزيز صلاحياته الرئاسية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية