هاجم مسلح رتلا عسكريا لجنود من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) على الطريق الرئيسي بين مطار كابل والسفارة الأميركية. وهزت قوة الانفجار النوافذ في الحي الدبلوماسي الذي يخضع لحراسة مشددة.

وقال مسؤولون من الشرطة وحلف الناتو إن المهاجم كان يقود سيارة ملغومة، وإنهم يتوقعون وقوع ضحايا جراء الحادث.

وأكد المتحدث باسم قوات الناتو في أفغانستان العقيد بريان تريبس حدوث هجوم ضد قافلة تابعة للحلف، مضيفا أنهم لا يزالون في مرحلة جمع المعلومات.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية نجيب دانيش إن الهجوم وقع في منطقة مكتظة قرب المحكمة العليا وعلى بعد مئات الأمتار من السفارة الأميركية.

وقالت الشرطة إن الطريق بين المطار والسفارة قد تم إغلاقه، وقال شهود عيان إنهم شاهدوا مركبات عسكرية تابعة للحلف لحقت بها تلفيات.

ووقع الهجوم لدى مغادرة موظفي الحكومة أماكن عملهم (خلال شهر رمضان)، وقد كانت الطرق مكتظة بالمارة.

وفي الأسبوع الماضي شن مسلحون هجوما على البرلمان بينما كان النواب يستعدون للتصويت على تعيين وزير جديد للدفاع.

المصدر : وكالات