قال رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو إن بلاده مستعدة لمواجهة جميع الاحتمالات إذا تعرض أمن حدودها الجنوبية أو أمنها الداخلي لأي تهديد، وأكد أنها اتخذت التدابير لمنع المساس بالاستقرار.

وأوضح داود أوغلو في كلمته بحفل إفطار مع ممثلي الأقليات الدينية ومنظمات المجتمع المدني بمدينة إسطنبول أن "تركيا اتخذت كافة التدابير اللازمة لمنع المساس بالاستقرار الذي تنعم به البلاد".

وأضاف أن بلاده "فتحت أبوابها للاجئين دون سؤالهم عن مذهبهم ودينهم وعرقهم، وستواصل اتباع نفس السياسة بهذا الشأن" مشيرا إلى أن "تركيا لن تقف بجانب الظالم إطلاقا".

ولفت رئيس الحكومة إلى أن القوات المسلحة متأهبة للحفاظ على أمن وسلامة الشعب، في التهديدات الأمنية التي تواجهها تركيا على حدودها الجنوبية مع العراق وسوريا.

وأضاف "لا محل للقلق من أن تصل نيران الحروب الدائرة بالمنطقة إلى تركيا، لأنها ستبذل ما بوسعها من جهود، من أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة".

المصدر : وكالة الأناضول