قالت الخارجية الأميركية إنه لا دليل على أن الهجمات التي وقعت الجمعة بكل من الكويت وتونس وفرنسا وأسفرت عن قتل العشرات، كانت هجمات منسقة.

وأضافت الوزارة أنه لا يوجد دليل حتى الآن على أن الهجمات التي حدثت في فرنسا والكويت وتونس كانت منسقة, وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي إن الهجمات ما زالت تخضع للتحقيق لكن حتى الآن "لا يوجد مؤشر على مستوى التكتيك يفيد بأنها منسقة".

وأضاف كيربي في مؤتمر صحفي "من الواضح أنها كانت كلها هجمات إرهابية".

وأسفر الهجوم على منتجع ساحلي في تونس عن مقتل 38 شخصا إلى جانب عشرات الجرحى، في حين قتل في مسجد للشيعة بالكويت 27 إلى جانب جرح 222 آخرين جراء تفجير شخص نفسه داخل المسجد تبنى تنظيم الدولة الاسلامية تنفيذه. أما في فرنسا فهاجم شخص مصنعا للغاز بجنوب البلاد أسفر عن مقتل شخص وجرح اثنين.

وكان تنظيم الدولة قد حث أنصاره الثلاثاء الماضي على تكثيف الهجمات أثناء شهر رمضان ضد المسيحيين والشيعة والمسلمين الذين يقاتلون مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات