طالب عدد من المنظمات الدولية ومؤسسات حماية الصحفيين بإطلاق سراح الزميل أحمد منصور المحتجز في ألمانيا فورا، كما دانت الحملات التي يقوم بها النظام المصري ضد الصحفيين.

وأصدرت لجنة حماية الصحفيين ومقرها نيويورك بيانا الأحد قالت فيه إن "مصر تشن حملة ذات دوافع سياسية ضد الجزيرة، والآن تسيء استخدام النظام الدولي".

وقال منسق برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في اللجنة شريف منصور إن على السلطات المصرية أن تكفّ عن ملاحقة أحمد منصور وزملائه في الجزيرة، مطالبا بإطلاق سراحه فورا.

وكانت السلطات الألمانية قد احتجزت الزميل أحمد منصور مقدم البرامج في قناة الجزيرة في مطار برلين مساء السبت بينما كان يستعد لمغادرة البلاد، وذلك بناء على مذكرة توقيف مصرية.

ومثل منصور أمام قاضي تحقيق ألماني الأحد، ثم نُقل إلى سجن في برلين ريثما يبت الادعاء العام في أمر احتجازه.

وقد أكد الاتحاد الدولي للصحفيين أنه سيتدخل لدى أعلى المستويات في الحكومة الألمانية للمطالبة بإطلاق سراح منصور مستخدما "حقه القانوني العالمي في تمثيل الصحفيين والدفاع عنهم".

نقابات
وقال رئيس الاتحاد جيم بوملحة إن الاتحاد والنقابات المنضوية فيه، بما فيها نقابتان ألمانيتان تضمان سبعين ألف صحفي، يدينون بشكل كامل ما قامت به الشرطة الألمانية.

وأشار في اتصال مع الجزيرة إلى أن التهم الموجهة لمنصور "تدعو للسخرية والضحك"، وإلى حكم محكمة الجنايات المصرية بسجنه بتهمة تعذيب محامٍ، وقال إن من "غير المعقول أن تعطي السلطات الألمانية مصداقية لما يقوله النظام المصري الذي يقوم بقمع الصحفيين".

من جانبه، أعرب مركز حماية وحرية الصحفيين عن قلقه البالغ من احتجاز الزميل أحمد منصور، وقال في بيان إن "التضييق على حرية الإعلام في العالم العربي يتزايد في كل مكان".

وأضاف أن كثيرا من الدول الديمقراطية تتجاوب مع حملات الضغوط على الصحفيين، داعيا دول العالم للانتباه إلى مسألة استغلال الأحكام القضائية للانتقام من الصحفيين والنيل من حريتهم.

من ناحية أخرى، أطلق ناشطون إلكترونيون عريضة عبر الموقع الشهير آفاز (Avaaz petition) طالبوا فيها الإعلاميين والناشطين وأحرار العالم بالتوقيع على مطالبة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بإطلاق سراح أحمد منصور فورا.

وفي وقت سابق دانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا توقيف السلطات الألمانية الزميل أحمد منصور السبت بناء على مذكرة توقيف مصرية، ووصفت ذلك بأنه "عمل غير مسؤول"، مطالبة بالإفراج الفوري عنه.

وقد أصدر المدير العام لشبكة الجزيرة الإعلامية بالوكالة مصطفى سواق مساء السبت بيانا طالب فيه السلطات الألمانية بإطلاق سراح منصور فورا.

واعتبر سواق أن حملة الاعتقالات والقمع بحق الصحفيين من قبل السلطات المصرية معروفة جدا، وأضاف أن الجزيرة -وهي الأكثر مشاهدة في العالم العربي- نالت نصيبها من ذلك.

المصدر : الجزيرة