رفضت إيران اتهامات واشنطن لها بدعم الإرهاب الدولي، والتي جاءت في التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية الذي صدر الجمعة.

ووصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم الاتهامات الأميركية بأنها "لا قيمة لها".

وأضافت في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن إيران ظلت طيلة ثلاثة عقود أكبر ضحية للإرهاب، وتعتبر أن التعاون الدولي لمكافحته أولوية لها.

وكانت الخارجية الأميركية ذكرت الجمعة في تقريرها السنوي الدولي حول الإرهاب للعام 2014 أن "إيران استمرت في دعم مجموعات إرهابية في أنحاء العالم".

وجاءت هذه الاتهامات رغم المفاوضات المستمرة بين واشنطن وطهران حول البرنامج النووي الإيراني.

وتندد الولايات المتحدة خصوصا بدور الحرس الثوري الإيراني ودعم طهران لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

كما نددت الخارجية الأميركية في تقريرها بدعم إيران لحزب الله اللبناني، ولمجموعات شيعية عراقية، وحركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين.

المصدر : الفرنسية