قررت 15 بلدية في إقليم "لومبارديا" شمالي إيطاليا غلق مراكز إسلامية، وتحججت بأن القرار يأتي تنفيذا لقانون إقليمي يمنع افتتاح مراكز عبادة في مبان لا تتفق وشروط القوانين المدنية السارية المفعول.

وأعلن ديفد ديكاردو منسق الجاليات الإسلامية المنضوية في اتحاد الجاليات الإسلامية (أوكوي) -أكبر تنظيم مسلم في إيطاليا- أن شباب الجاليات المسلمة في إقليم لومبارديا -مركزه مدينة ميلانو- سيواصلون الاحتجاج من خلال تحركات سلمية.

وأضاف ديكاردو أن تلك التحركات قد تشمل افتتاح مراكز عبادة مؤقتة حتى لو تعرض المشاركون فيها للمساءلة من قبل السلطات الإيطالية.

وتابع المتحدث نفسه أن من حق المسلمين في إيطاليا امتلاك أماكن عبادة. وقال إن جالياتهم المنتشرة في إقليم لومبارديا ستواصل الاعتراض على قرارات الإغلاق التي تصدر كل يوم, حسب تعبيره.

وأكد منسق الجاليات الإسلامية المنضوية في اتحاد الجاليات الإسلامية (أوكوي) أنه لم يعد بمقدور الجاليات التصدي عبر المحاكم لقرارات المنع حتى الآن.

المصدر : الجزيرة