تراجع هجرة اليهود من فرنسا إلى إسرائيل
آخر تحديث: 2015/6/2 الساعة 23:27 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/2 الساعة 23:27 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/15 هـ

تراجع هجرة اليهود من فرنسا إلى إسرائيل

يهود فرنسيون يتعلمون العبرية في أحد المعاهد في إسرائيل (غيتي-أرشيف)
يهود فرنسيون يتعلمون العبرية في أحد المعاهد في إسرائيل (غيتي-أرشيف)

أعلنت وزارة الهجرة الإسرائيلية الثلاثاء أن عدد المهاجرين من اليهود الفرنسيين الذين وصلوا إلى إسرائيل تراجع بنسبة 15.1% منذ بداية العام 2015 مقارنة بالفترة نفسها من العام 2014.

وأوضحت الوزارة أنه خلال الاشهر الأربعة الأولى من 2015، أقام 1398 يهوديا فرنسيا في إسرائيل مقابل 1647 العام الفائت.

لكن مسؤولا في الوكالة اليهودية المكلفة بشؤون الهجرة اليهودية إلى إسرائيل أوضح أن هذا التباطؤ سيقابله تدفق متوقع للمهاجرين الفرنسيين هذا الصيف. 

وقال آرييل كانديل مدير الإستراتيجية بالنسبة لفرنسا داخل الوكالة "نعتقد أنه ستسجل زيادة تتراوح بين 10% و20% لمجمل العام 2015"، متوقعا أن يصل إلى ما بين 8000 و8500 يهودي فرنسي يهاجرون إلى إسرائيل هذا العام.

وفي 2014 وللمرة الأولى منذ قيام دولة إسرائيل العام 1948، احتلت فرنسا المرتبة الأولى بين دول الهجرة إلى إسرائيل بمعدل تجاوز 6000 مهاجر.

ويقدر عدد يهود فرنسا بين 500 ألف و600 ألف شخص. ويشكل هؤلاء أول مجموعة يهودية في أوروبا والثالثة في العالم بعد إسرائيل والولايات المتحدة.

وباتت هجرة يهود فرنسا أولوية للسلطات الإسرائيلية على وقع القلق من تصاعد معاداة السامية في أوروبا، خصوصا بعد الاعتداء الذي استهدف متجرا يهوديا في باريس في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأوضح كانديل أن هذا الهجوم دفع الآلاف إلى تقديم طلبات لدى مكاتب الوكالة في فرنسا للحصول على معلومات، لكنه أقر بأن "فتح ملف لا يعني بالضرورة مغادرة فرنسا". 

وأعلنت وزارة الهجرة الإسرائيلية في يونيو/حزيران 2014 سلسلة إصلاحات لتشجيع اندماج الوافدين الفرنسيين الجدد، خصوصا على المستوى المهني. لكن مسؤولين في منظمات تساعد المهاجرين من فرنسا أسفوا لبقاء هذه الإصلاحات "حبرا على ورق". 

وقال سام كادوش الذي يدير جمعية تهتم بالمهاجرين الشبان من فرنسا "نأمل أن تترجم هذه الإصلاحات المعلنة في شكل ملموس مع الحكومة الجديدة".

المصدر : الفرنسية

التعليقات