رفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوى ضد صحيفة معارضة ومديرها لنشرها صورا تزعم أن أنقرة سلمت أسلحة إلى المسلحين في سوريا.

وفي الوثيقة التي سلمها أحد محاميه إلى النيابة العامة اليوم الثلاثاء، اتهم أردوغان صحيفة "جمهوريت" ومديرها جان دندار "بنشر صور ومعلومات مخالفة للحقيقة" وبالتصرف "ضد المصالح الوطنية"، بحسب وكالة الأنباء دوغان.

وكان الرئيس التركي توعّد أمس الاثنين الصحيفة ودندار بأنهما سيدفعان "ثمنا باهظا جدا" بسبب ما نشر.

ونشرت الصحيفة اليومية المعارضة في نسختها الورقية وعلى موقعها الإلكتروني صور قذائف هاون مخبأة تحت أدوية في شاحنات مؤجرة رسميا لصالح منظمة إنسانية، اعترضتها قوة درك تركية في ولايتي أضنة وهاطاي قرب الحدود السورية في يناير/كانون الثاني 2014.

وقالت الحكومة إن القافلة التي تم اعتراضها كانت "مساعدة" مخصصة للسكان في بايربوجاق في ريف اللاذقية السورية.

واعتبر أردوغان أن القضية أثيرت من قبل منظمة الداعية فتح الله غولن الذي يتهمه بأنه يسعى للإطاحة به.

ورغم نفي الحكومة، أصرت الصحيفة على معلوماتها ونشرت اليوم على صفحتها الأولى صورا لجميع أفراد مكتب التحرير تحت عنوان "إننا نتحمل سويا مسؤولية المعلومة".

المصدر : وكالات