أعلنت اللجنة الانتخابية العليا في تركيا الخميس النتائج الرسمية النهائية للانتخابات العامة التي أجريت في 7 يونيو/حزيران الجاري، والتي تصدر فيها حزب العدالة والتنمية دون أن يحصل على الأغلبية البرلمانية.

ووفق النتائج الرسمية فاز العدالة والتنمية بـ258 مقعدا من أصل 550 عدد مقاعد البرلمان، فيما حصد حزب الشعب الجمهوري 132 مقعدا، ونال كل من الحركة القومية وحزب الشعوب الديمقراطي ثمانين مقعدا.

وأوضح رئيس اللجنة سعدي غوفن -في مؤتمر صحفي- أن فترة الاعتراض القانونية على النتائج انتهت أمس، وأنهم نظروا في الاعتراضات وحددوا النتائج النهائية في ضوء ذلك.

وذكر غوفن أن نسبة المشاركة بلغت 84% من إجمالي عدد من لهم حق التصويت في تركيا وعددهم 56 مليون ناخب.

وتؤكد النتائج النهائية ما أظهرته النتائج الأولية من حرمان حزب العدالة والتنمية من الأغلبية، وذلك للمرة الأولى منذ وصوله إلى السلطة عام 2002.

وبعد الإعلان عن هذه النتائج يستطيع أعضاء البرلمان أداء اليمين ويمكن للرئيس رجب طيب أردوغان أن يدعو إلى تشكيل حكومة جديدة.

وكان أردوغان قال قبل أيام إن الدعوة إلى انتخابات برلمانية مبكرة ستكون حتمية إذا فشلت الأحزاب التركية في تشكيل حكومة جديدة خلال المهلة الدستورية التي تبلغ مدتها 45 يوما من تاريخ التكليف بتشكيل الحكومة.

وأوضح أردوغان "إذا لم يتمكن الحزب الذي جاء في المرتبة الأولى في الانتخابات من تحقيق ذلك (تشكيل حكومة) ولم يتمكن كذلك من جاء في المركز الثاني. في هذه الحالة التوجه إلى صناديق الاقتراع مرة أخرى وفقا للدستور سيكون أمرا لا مفر منه".

المصدر : وكالات