أعلن الجيش التشادي أنه شن ضربات جوية على مواقع لجماعة بوكو حرام في نيجيريا أمس الأربعاء بعد تفجير مزدوج في العاصمة إنجمينا الاثنين خلف 34 قتيلا.

وأوضحت هيئة أركان جيش تشاد في بيان أنه "ردا على الأعمال الجبانة والهمجية التي ارتكبها مسلحو بوكو حرام ضد أكاديمية الشرطة ومقر الشرطة المركزي وتسببت بمقتل عدد من المواطنين التشاديين، شنت القوات المسلحة الأربعاء ضربات جوية انتقاما على مواقع الحركة في نيجيريا".

وأضافت أن الغارات دمرت ست قواعد للمسلحين وألحقت بهم خسائر جسيمة في الأرواح والمعدات، وأوضحت أن "قواتها في أتم الاستعداد لملاحقة الإرهابيين الذين لا يؤمنون بأي شيء ولا يخضعون لقانون".

وكانت العاصمة التشادية إنجمينا شهدت الاثنين الماضي تفجيرين متزامنين استهدفا المفوضية المركزية ومدرسة الشرطة وخلفا 34 قتيلا على الأقل وحوالى مئة جريح.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين، لكن تشاد اتهمت جماعة بوكو حرام النيجيرية بالوقوف وراءهما.

ويقود الجيش التشادي عملية عسكرية إقليمية منذ بداية العام الجاري تستهدف جماعة بوكو حرام بعد تخطي عمليات الجماعة مناطق شمالي نيجيريا إلى البلدان المتاخمة.

وأعلن الاتحاد الأفريقي في وقت سابق أنه صادق على إنشاء قوة إقليمية قوامها عشرة آلاف رجل سيكون مقرها في إنجمينا للتصدي لبوكو حرام.

المصدر : وكالات