قال مصدران أمنيان -وفق وكالة رويترز- إن مسلحي جماعة بوكو حرام النيجيرية هاجموا قريتين في منطقة ديفا بجنوبي النيجر خلال الليل، وأسفر الهجوم عن مقتل ثلاثين مدنيا على الأقل.

وهذا هو ثاني هجوم كبير عبر الحدود تشنه الجماعة النيجيرية هذا الأسبوع، وذلك بعد هجوم "انتحاري" مزدوج في العاصمة التشادية يوم الاثنين أودى بحياة 34 على الأقل.

وأعلن الجيش التشادي أنه شن ضربات جوية على مواقع بوكو حرام في نيجيريا أمس الأربعاء ردا على الهجوم المزدوج.

يشار إلى أن الجيش التشادي يقود عملية عسكرية إقليمية منذ بداية العام الجاري تستهدف جماعة بوكو حرام بعد تخطي عمليات الجماعة مناطق شمالي نيجيريا إلى البلدان المتاخمة.

وتقاتل نيجيريا لأكثر من ست سنوات جماعة بوكو حرام في معارك أودت بحياة عشرات الآلاف من الأرواح، وشردت أكثر من مليون شخص من المنطقة الشمالية الشرقية.

ويُلقى باللائمة على الجماعة في تدمير البنية التحتية ومرافق عامة وخاصة، إلى جانب تشريد ستة ملايين نيجيري على الأقل.

وتعني بوكو حرام -بلغة قبائل الهوسا المنتشرة في شمال نيجيريا- "التعليم الغربي حرام". وأسست الجماعة في يناير/كانون الثاني 2002 على يد محمد يوسف.

وتقول الجماعة إنها تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا، حتى الجنوبية منها ذات الأغلبية المسيحية.

المصدر : رويترز