نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن الزعيم القبلي الموالي لـحزب الرابطة الإسلامية الحاكم سناء الله زهري أن 59 مسلحا، من بينهم قائدان بارزان في ما يعرف بجيش تحرير بلوشستان الانفصالي، استسلموا طواعية مع أسلحتهم للحكومة بمنطقة خزدار بإقليم بلوشستان جنوبي غربي باكستان.

وتشن القوات الباكستانية منذ أكثر من شهرين هجمات مكثفة على مواقع المسلحين البلوش مما أوقع في صفوفهم خسائر كبيرة.

وتسعى الحكومة في الوقت نفسه لاحتواء غضب سكان الإقليم من خلال المبادرة إلى تحسين البنية التحتية واستيعاب أكبر عدد من أبناء الإقليم في الجيش والجامعات.

وحمل الانفصاليون البلوش السلاح منذ عقود للمطالبة بحكم ذاتي أوسع للإقليم الغني بالثروات المعدنية.

المصدر : الجزيرة