قتل 17 من أفراد الشرطة الأفغانية وأصيب ثلاثة آخرون، في حين قتل عشرة من مسلحي حركة طالبان في اشتباكات وقعت الليلة الماضية في مديرية "موسى قلعة" بولاية هلمند جنوبي البلاد، حسب مصدر أمني.

وقالت الشرطة الأفغانية اليوم السبت إن العشرات من مسلحي حركة طالبان هاجموا نقطة تفتيش بولاية هلمند جنوبي أفغانستان، مما أسفر عن مقتل 17 شرطيا على الأقل.

ووقع الهجوم في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة بمنطقة قلعة موسى بالولاية الذي ينشط فيه المسلحون، ولم تعلق حركة طالبان رسميا حتى الآن على الهجوم.

وصعّدت طالبان هجماتها على القوات الأفغانية منذ رحيل معظم القوات الأجنبية العام الماضي خاصة في الشهرين الماضيين بعد أن أصبح الطقس أكثر دفئا.

وحاولت السلطات الأفغانية مرارا تحريك محادثات السلام مع طالبان لإنهاء النزاع المستمر منذ سقوط حكم طالبان في أفغانستان إثر الغزو الأميركي لأفغانستان نهاية العام 2001، لكن طالبان وضعت شروطا من بينها انسحاب كل القوات الأجنبية من البلاد.

وتفتقر الشرطة الأفغانية إلى التدريب والعتاد في مواجهتها مع مسلحي طالبان، كما أنها تتمركز كثيرا بمواقع نائية مما يجعلها تتكبد خسائر أكبر بكثير مقارنة بالجيش الأفغاني.

المصدر : وكالات,الجزيرة