يقام في إحدى الأسواق الشهيرة وسط العاصمة الإندونيسية جاكرتا معرض لشركات سياحية تروج لزيارة مدينة القدس ومدن أخرى في الأراضي الفلسطينية المحتلة مثل رام الله والخليل.

وتشير وزارة الخارجية الإندونيسية إلى أن عدد الإندونيسيين الذين توجهوا إلى فلسطين خلال العام الماضي فقط بلغ نحو ثمانين ألفا.

ويقول أصحاب الشركات التي تروج للسياحة في فلسطين إنهم ينظمون الرحلات بشكل يدفع السائح لإنفاق ماله فيما يعود بالنفع على الاقتصاد الفلسطيني، مؤكدين أنهم يأخذون بالفتوى القائلة بجواز الذهاب إلى فلسطين وهي تحت الاحتلال.

وتثير مسألة زيارة القدس جدلا كبيرا، في ظل فتاوى بتحريم زيارتها تحت الاحتلال.

المصدر : الجزيرة