قال مسؤولون أمس الأربعاء إن فرق الإطفاء تسعى للسيطرة على 25 حريقا أثارها البرق في أرجاء أوريغون، في إشارة إلى أن موسم حرائق الغابات في تلك الولاية الأميركية التي يضربها الجفاف بدأ قبل أكثر من شهر من موعده التقليدي.

وأصدرت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية تحذيرا باللون الأحمر لمنطقة شرق أوريغون, قائلة إن انخفاض الرطوبة ورياحا قوية قد يتسببان في مزيد من الحرائق.
 
ودفعت الحرائق مسؤولين في الولاية إلى التحذير من أن الجفاف وانحسار الجليد على القمم الجبلية قد يؤديان إلى موسم حرائق أكثر تدميرا من العام الماضي, الذي شهدت فيه أوريغون عددا قياسيا من الحرائق.

وذكر متحدث باسم مكتب عمليات إدارة الأراضي في أوريغون أن الولاية لا تشهد في العادة مثل هذا الخطر المرتفع للحرائق قبل أغسطس/آب من كل عام.

وأعلن حاكم الولاية أن ثلثي كتلة الأرض في أوريغون تحت حالة طوارئ بسبب الجفاف.

وفي العام الماضي عندما كان الجفاف أقل حدة تسببت حرائق الغابات في خسائر للولاية بقيمة 280 مليون دولار واحتراق 847 ألف فدان.

المصدر : رويترز