قررت السلطات في جنوب السودان اليوم الاثنين طرد منسق الأمم المتحدة للمساعدة الإنسانية هناك توبي لانزر، دون أن تبدي الأسباب وراء هذا القرار.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة في بيان إن الأمين العام للمنظمة بان كي مون ندد بهذه الخطوة ودعا جوبا إلى العودة فورا عن قرارها.

وأضاف البيان أن لانزر كان "فعالا في إيصال الحاجيات الإنسانية إلى الفئات المتضررة من النزاع القائم في البلاد، وكان يحرص على ضمان وصول المساعدات الضرورية إلى الفئات الأكثر احتياجا".

وأشار المتحدث الأممي إلى أن مهمة لانزر في جنوب السودان على وشك الانتهاء، وأنه تم من قبل تسمية الغاني يوجين أووسو خلفا له.

وقد تم تعيين لانزر -الذي يحمل الجنسية البريطانية- في منصبه في 2012، ومن المنتظر أن ينتقل بعد جنوب السودان إلى منصب منسق المساعدات الإنسانية للأمم المتحدة في الساحل.

ويشهد جنوب السودان إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، حيث يواجه نحو مليونين ونصف مليون شخص أزمة غذائية حادة، فاقمها صراع سياسي مسلح تعاني منه البلاد منذ نحو 18 شهرا.

ويجري الصراع بين الرئيس سلفاكير ميارديت والقوات الموالية له، وبين نائبه السابق رياك مشار الذي تؤيده قوات متمردة.

وينتشر في مخيمات الأمم المتحدة في جنوب السودان نحو 120 ألف شخص نزحوا عن مساكنهم منذ بدء الصراع في ديسمبر/كانون الأول 2013.

المصدر : الفرنسية