انطلق اليوم الإثنين أول موقع إلكتروني نرويجي متخصص بمقاطعة إسرائيل من قبل المنظمة النرويجية لمقاطعة إسرائيل عالميا والتي تحظى بدعم شعبي واسع.

الموقع صمم لأن يكون باللغتين النرويجية والإنجليزية، ويسعى القائمون عليه إلى توفير معلومات للمواطن النرويجي حول إسرائيل، وإجراءاتها تجاه الفلسطينيين، وتعريفه بقضية الشرق الأوسط.

كما يركز الموقع على بث رسائل لمقاطعة إسرائيل، والتي تشمل الحث على مقاطعتها في مختلف المجالات بما فيها الجوانب العلمية والأكاديمية والثقافية والاقتصادية وغيرها.

وحدد الموقع عدة أهداف وراء إطلاقه، أبرزها التأكيد على عدالة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لجميع الأراضي العربية المحتلة عام 1967، وهدم الجدار العازل الذي بنته إسرائيل داخل الضفة الغربية، كما يدعو الموقع إلى الاعتراف بالحقوق الأساسية للسكان العرب الفلسطينيين داخل إسرائيل ومساواتهم الكاملة باليهود.

ويدعو الموقع كذلك لاحترام وحماية وتعزيز حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم ونيل ممتلكاتهم كما هو منصوص عليه في قرار الأمم المتحدة رقم 194.

وقدرت إحصاءات إسرائيلية صدرت في أغسطس/آب 2014 أن يصل حجم الخسائر الكلية الإسرائيلية جراء المقاطعة الأوروبية بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة إلى ثمانية مليارات دولار سنويا، بينما تقدر الخسائر التي ستتكبدها المستوطنات جراء حظر تسويق منتجاتها من الألبان والدواجن في الأسواق الأوروبية بنحو عشرين مليون دولار.

المصدر : الجزيرة