علق سلاح الجو الملكي البريطاني السبت عمليات طائراته من طراز "إي 400 أم" التي تنتجها شركة "إيرباص" الأوروبية, والمخصصة لنقل القوات والعتاد, بعيد تحطم طائرة من هذا الطراز جنوبي إسبانيا ومقتل أربعة من طاقمها.

وقالت متحدثة باسم سلاح الجو إن تعليق عمليات هذه الطائرة إجراء احترازي سيستمر إلى حين الحصول على مزيد من المعلومات عن سبب تحطم طائرة من نفس الطراز أثناء طلعة تجريبية في إشبيلية جنوبي إسبانيا في وقت سابق السبت.

وتسلم سلاح الجو البريطاني اثنتين من بين 22 طائرة "إي 400 أم" تعاقد عليها مع إيرباص. وكانت الشركة الأوروبية أعلنت السبت أن الطائرة التي تحطمت قرب مطار "سان بابلو" في إشبيلية كانت ستُسلم إلى تركيا. ويتم تجميع مكونات هذه الطائرة في مصنع بإشبيلية.

وانطلق تسويق هذه الطائرة لأول مرة عام 2013، وطلبت ثماني دول -بينها إسبانيا وتركيا- 194 منها لاستخدامها بدلا من طائرات النقل القديمة من طراز "هركوليز". وتحطمت الطائرة قرب مطار إشبيلية بينما كانت تقوم بتجارب للإقلاع والهبوط.

الطائرة المنكوبة تعرضت -وفقا لمعطيات أولية- لمشكلة فنية تسببت في تحطمها (الأوروبية)

وأكد جهاز الدفاع المدني الإسباني مقتل أربعة إسبان من الطاقم بينما أصيب آخران بجروح خطيرة, في حين قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي إن عدد أفراد الطاقم بين ثمانية وعشرة إسبان.

وأضاف راخوي أن الحادث ضربة لصناعة تعد مهمة لإسبانيا وأوروبا على حد سواء, وطالب شركة إيرباص بتحقيق شفاف لتحديد أسباب تحطم الطائرة.

وكانت الطائرة قد تحطمت على مسافة 1.6 كلم شمالي مطار إشبيلية، مما استدعى غلق المطار مؤقتا, وتحويل ثلاث رحلات نحو مطاري مدينتي ملقا وخيريث.

وأفاد التلفزيون الإسباني الرسمي "تي.في.إي" بأن طاقم الطائرة المنكوبة اتصل بالمراقبين الجويين في برج مطار إشبيلية وأبلغهم بأن الطائرة تواجه عطلا فنيا, وأنها في وضع حر. وبثت وسائل إعلام محلية صورا لرجال الإطفاء وهم يخمدون النيران في حطام الطائرة.

يشار إلى أن إنتاج طائرات "إي 400 أم" يتم ضمن برنامج أوروبي بقيمة عشرين مليار يورو (22.5 مليار دولار تقريبا).

المصدر : وكالات