حصل حزب المحافظين بزعامة ديفد كاميرون على الأغلبية في مجلس العموم البريطاني حسب النتائج النهائية للانتخابات البريطانية التي أعلنت اليوم الجمعة.

ويتيح فوز المحافظين بـ327 مقعدا على الأقل من مقاعد المجلس -الذي يضم 650 مقعدا- تشكيل الحكومة دون الحاجة لإبرام تحالفات، علما أن بعض المقاعد ما زالت لم تعلن نتيجتها.

وفور تأكده من الفوز الكبير توجه رئيس الوزراء ديفد كاميرون زعيم المحافظين للقاء الملكة إليزابيث للحصول على تكليف بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقالت مراسلة الجزيرة مينة حربلو إن فوز المحافظين مثل مفاجأة كبرى لم يكن يتوقعها أحد وجاءت عكس استطلاعات الرأي، مشيرة إلى أن إعلان النتائج مر بطريقة سلسة جدا، وأن  كاميرون بدا واثقا من فوزه بولاية ثانية ومارس مهامه اليوم بشكل عادي في داوننغ ستريت بلندن. 

video

استقالات
وتلقى حزب العمال الغريم التقليدي لحزب المحافظين هزيمة وصفت بالنكراء، ولا سيما من الحزب القومي الأسكتلندي الذي حقق انتصارا ساحقا في أسكتلندا.

وحصل حزب العمال المعارض على 230 مقعدا فقط، وقد أقر زعيم الحزب إد ميليباند بالهزيمة وقدم استقالته من منصبه.

من جهة أخرى، قدم زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار نيك كليغ استقالته من زعامة الحزب بعد الخسارة الكبيرة التي مني بها، كما قدم زعيم حزب الاستقلال البريطاني نايجل فراج استقالته أيضا من زعامة حزبه.

المصدر : الجزيرة + وكالات