نفذت السلطات الألمانية اليوم الأربعاء حملة مداهمات أدت إلى اعتقال أربعة مواطنين ألمانيين بتهمة التخطيط لمهاجمة مساجد وأهداف إسلامية أخرى باستخدام المتفجرات ضمن "منظمة إرهابية من اليمين المتطرف".

واتهمت السلطات الموقوفين الأربعة -وهم ثلاثة رجال وامرأة، تتراوح أعمارهم بين 22 و56 عاما- بالتخطيط لاعتداءات على شخصيات إسلامية ومساجد ومساكن طالبي لجوء، وفق ما أفاد بيان النيابة العامة الفدرالية في كارلسروهه (جنوب غرب) التي تنظر في قضايا الإرهاب.

وقالت النيابة في بيان إن الموقوفين خططوا لشن هجمات إرهابية على الأراضي الألمانية تنفذها مجموعات صغيرة، مشيرة إلى العثور على مواد متفجرة بالإضافة إلى عناصر إدانة أخرى خلال المداهمات.

واتهمت النيابة الأربعة بالاشتراك مع آخرين في تأسيس منظمة إرهابية تسمي نفسها "أولد سكول سوسايتي" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إنه يعتقد أن اثنين من الموقوفين هما زعيم المنظمة ونائبه.

وقد شارك نحو 250 فردا من الوحدات الخاصة لقوات الشرطة في المداهمات التي جرت في خمس ولايات، وقامت الشرطة بتفتيش منازل الموقوفين الأربعة، بالإضافة إلى منازل خمسة أشخاص آخرين مشتبه فيهم.

هجوم غربي ألمانيا
في الوقت نفسه، قالت الشرطة في غربي ألمانيا اليوم إن مجهولين أضرموا النار في مسكن يعد لاستقبال طالبي اللجوء وفروا في سيارة من موقع الهجوم.

وذكرت الشرطة في ولاية راينلاد بالاتينات أن الهجوم الذي وقع في بلدة ليمبورغرهوف حيث يقام مسكن لإيواء 16 شخصا من طالبي اللجوء أحدث أضرارا قيمتها خمسون ألف يورو.

ووقع هجوم مماثل الشهر الماضي في بلدة بشرقي ألمانيا مما فجر جدلا بشأن العداء لطالبي اللجوء.

المصدر : وكالات