قتل جنديان تنزانيان من قوات حفظ السلام التابعة لـالأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية أمس الثلاثاء عندما تعرضت دوريتهما لكمين في منطقة تقاتل فيها القوات الحكومية مسلحين أوغنديين، بحسب بعثة الأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فيليكس باس إن قوات حفظ السلام تعرضت للهجوم في قرية كيكيكي على بعد حوالي خمسين كيلومترا إلى الشمال من بلدة بيني بإقليم نورث كيفو.

ونقل بيان عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إدانته الهجوم الذي استهدف القوة الأممية في منطقة بيني.

وأوضح البيان أن قافلة لبعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية وقعت ضحية كمين تعرضت خلاله لإطلاق نار من عناصر يشتبه في انتمائهم إلى تحالف القوات الديمقراطية "مسلحين أوغنديين".

على بعد عشرين كيلومترا إضافية وتحديدا في منطقة كوكولا، أعلن الجيش الكونغولي أنه يواجه المسلحين الأوغنديين منذ الأحد في معارك بالأسلحة الثقيلة والخفيفة.

وتحدث الجيش عن 16 قتيلا في صفوف المسلحين مقابل أربعة قتلى وجريحين في صفوف الجيش, لكن المجتمع المدني في منطقة بيني أكد أن الجيش تكبد خسائر فادحة تمثلت في 28 قتيلا و22 جريحا وثمانية أسرى.

وكانت بيني مسرحا لعدد كبير من الهجمات التي يقودها المسلحون الأوغنديون في المنطقة ضد الجيش الكونغولي والسكان المدنيين, والتي أسفرت عن مقتل المئات في الأشهر الأخيرة.

المصدر : وكالات