أعلن طبيب جراحة الأعصاب الأميركي بن كارسون، الأحد، ترشحه لانتخابات الرئاسة الأميركية عن الحزب الجمهوري.

وكارسون، أميركي من أصول أفريقية نشأ في ديترويت، وأصبح رئيس قسم جراحة الأعصاب الخاصة بطب الأطفال في مستشفى جون هوبكينز في بالتيمور.

وقال الطبيب المتقاعد لمحطة "دبليو بي أي سي" في ويست بالم بيتش في فلوريدا، إنه مستعد لأن يكون جزءا من المعادلة، وأعلن ترشحيه لرئاسة الولايات المتحدة.

ولم يدخل كارسون في تفاصيل برنامجه الانتخابي على اعتبار أنه من المفترض أن يعلن رسميا عن ترشحه خلال الأيام المقبلة.

وانتقد الطبيب المحافظ سياسات الرئيس باراك أوباما خصوصا في المجال الصحي.

مجلس الشيوخ
وعبر إعلان ترشحه، ينضم كارسون إلى كل من أعضاء مجلس الشيوخ: تيد كروز، وراند بول، وماركو روبيو، الذين يسعون للحصول على تمثيل الحزب الجمهوري للمنافسة في الانتخابات الرئاسية في 2016.

ومن المرجح أن يترشح أيضا كل من محافظ فلوريدا السابق جيب بوش، ومحافظ ويسكونسن سكوت والكر. وعلى الجانب الآخر، ذكر السيناتور عن فيرمونت بيرني ساندرز الأسبوع الحالي أنه سينافس هيلاري كلينتون على نيل ترشيح الحزب الديمقراطي.

وكلينتون هي الوحيدة من الحزب الديمقراطي التي أعلنت ترشحها حتى الآن.

وأظهر استطلاع لموقع "ريل كلير بوليتكس" أن 62% من الديمقراطيين يفضلون كلينتون مقابل 6% لساندرز.

المصدر : الفرنسية