شرطة سنغافورة تعزز أمن مؤتمر دولي بعد مقتل رجل
آخر تحديث: 2015/5/31 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/31 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/13 هـ

شرطة سنغافورة تعزز أمن مؤتمر دولي بعد مقتل رجل

أفراد من الشرطة السنغافورية يحملون ضحية لإطلاق النار قرب فندق شانغري لا دالوغ (غيتي/الفرنسية)
أفراد من الشرطة السنغافورية يحملون ضحية لإطلاق النار قرب فندق شانغري لا دالوغ (غيتي/الفرنسية)

عززت شرطة سنغافورة اليوم الأحد إجراءاتها الأمنية حول فندق يستضيف مؤتمرا دوليا هاما بعد أن قتل أفرادها شخصا واحدا واعتقلوا اثنين كانوا يقودون سيارة وحاولوا الفرار من نقطة تفتيش.

الحادث وقع بجوار فندق شانغري لا ديالوغ حيث يُعقد مؤتمر لأمن منطقة آسيا والمحيط الهادئ يستمر ثلاثة أيام ويحضره مسؤولون عسكريون كبار من بينهم وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر.

وذكرت الشرطة في بيان الأحد أن أفرادها فتحوا النار على سيارة تقل ثلاثة أشخاص، وجميعهم سنغافوريون، بعد أن اقتحموا حواجز أمنية على الطريق المؤدي إلى الفندق.

وقُتل في الحادث سائق السيارة (34 عاما) في وقت اعتُقل الآخران حيث عثرت الشرطة بحوزة أحدهما على مواد يُعتقد أنها مخدرات.

وجاء في البيان أن الشرطة أوقفت السيارة عند نقطة تفتيش ولكن عندما طُلب من السائق فتح صندوق السيارة للتفتيش انطلق مسرعا في اتجاه طريق بجوار فندق شانغري لا ديالوغ.

وأضافت الشرطة في بيانها أن "السائق وأحد الراكبين مطلوبان من السلطات في جرائم مختلفة"، مشيرة إلى أنه لم يُعثر على أسلحة أو متفجرات داخل السيارة.

وأوضح منظمو المؤتمر أن آشتون كارتر كان في الفندق عند وقوع الحادث، ولكنه لم يتعرض لخطر وكذلك أعضاء الوفود الأخرى.

وقال مسؤولون أميركيون مسافرون مع كارتر إنهم لم يعلموا بهذا الحادث إلا بعد سماع نشرات الأخبار بعد ساعات عدة.

وغادر كارتر والوفد المرافق له في وقت لاحق من الصباح إلى فيتنام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات