أصدرت روسيا لائحة بأسماء شخصيات سياسية أوروبية ممنوعة من دخول أراضيها، قيل إن عددها 89 شخصية، ردا على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو.

وأعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي في مؤتمر صحفي أمس الجمعة أن "روسيا سلمت الخميس العديد من السفارات الأوروبية لائحة بشخصيات لم يعد بإمكانها دخول الأراضي الروسية".

وأوضح أن اثنين من أعضاء البرلمان الهولندي ونائب هولندي في البرلمان الأوروبي، مدرجون على اللائحة.

وتضم اللائحة 89 شخصا، كما ورد في رسالة لوزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز نقلها النائب الأوروبي البلجيكي مارك ديمسميكر.

وفي أول رد فعل لهم على الإجراء الروسي، قال سياسيون أوروبيون شملتهم لائحة الحظر الروسية إنهم فخورون بإدراجهم في تلك القائمة، وأكدوا أنهم سيواصلون التعبير جهارا وبلا وجل عن آرائهم بشأن سياسة موسكو تجاه أوكرانيا.

وكتبت النائبة السويدية في البرلمان الأوروبي آنا ماريا كورازا بيلت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "أن أكون على اللائحة لن يغير من التزامي تجاه شعب أوكرانيا".

وتابعت "ثمة أشياء تجعلني فخورة أكثر من أن أكون خائفة... إن لائحة (الرئيس الروسي) بوتين تأكيد على أنني أفعل الصواب باعتباري برلمانية". وأنا ماريا واحدة من ثمانية سويديين وردت أسماؤهم في قائمة الممنوعين من دخول روسيا.

من جهته، أكد السفير الروسي لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيجوف وجود الرسالة، موضحا أنها ليست "لقادة أو مسؤولين كبار في الدول".

وأضاف تشيجوف في تصريحات لشبكة "روسيا24" الأسبوع الماضي أن "هذه اللائحة موجودة فعلا ولم يدرج عليها أحد عشوائيا".

وتابع "لا شيء يلزمنا بنشرها (اللائحة) لا القانون الروسي ولا الالتزامات الدولية.. نشر هذه اللائحة من قبلنا لن يؤدي إلا إلى تصعيد التوتر في الأزمة الأوكرانية".

وذكرت وسائل الإعلام في بولندا أن 18 من مواطنيها ضمن اللائحة الروسية، بينهم رئيسة مجلس الشيوخ بوغدان بوروسفيز وروبرت كوبيسكي نائب وزير الدفاع الوطني.

وفي فنلندا قالت محطة الإذاعة والتلفزيون العامة إن البرلمانية المدافعة عن البيئة هيدي هاوتالا مدرجة على اللائحة.

المصدر : الفرنسية