أعلن خفر السواحل الإيطالي إنقاذ أكثر من 3300 مهاجر غير نظامي بالبحر المتوسط في عدة عمليات جرت الجمعة بمشاركة سفن من عدة دول، بينما عثر المنقذون على 17 جثة في بعض قوارب المهاجرين.

وقال خفر السواحل إنه قام بتنسيق 17 عملية لإنقاذ المهاجرين شاركت فيها أربع سفن للبحرية الإيطالية، وزوارق لخفر السواحل وشرطة الجمارك الإيطالية، إضافة إلى سفن حربية أيرلندية وألمانية، وسفن أجنبية تشارك في عملية تريتون الأوروبية، وسفن شحن أوقفها خفر السواحل.

وقالت البحرية الإيطالية على موقع تويتر إنها عثرت على 17 جثة على ثلاثة زوارق مطاطية كانت تقل أيضا أكثر من 300 مهاجر على قيد الحياة.

وفي اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية، لم يتمكن المكتب الإعلامي للبحرية الإيطالية من تحديد سبب وفاة المهاجرين.

ويشير خفر السواحل بانتظام إلى الظروف الصعبة التي يعانيها المهاجرون وخصوصا الاجتفاف وتقلب درجات الحرارة وتعرضهم لأعمال عنف قبل إبحارهم أو أثناء الرحلة، علما بأن عددا كبيرا منهم يقضون اختناقا جراء تنشقهم انبعاثات المحركات.

وقد أنقذ أكثر من سبعمئة مهاجر في البحر المتوسط أول أمس الخميس، نصفهم من قبل حاملة مروحيات بريطانية.

ومنذ بداية العام وصل أكثر من أربعين ألف مهاجر غير نظامي إلى إيطاليا، في حين قضى نحو 1770 آخرين أو فقدوا عند محاولة عبور البحر إلى أوروبا، حسب آخر حصيلة للمنظمة الدولية للهجرة.

وطلبت المفوضية الأوروبية الأربعاء من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التكفل بأربعين ألف طالب لجوء خاصة من سوريا وإريتريا وصلوا إلى إيطاليا واليونان.

المصدر : وكالات