قال سفير ألمانيا لدى الولايات المتحدة بيتر فيتيغ، اليوم الثلاثاء، إن تخفيف عقوبات إيران بموجب اتفاق نووي محتمل لن يتم قبل نهاية العام الحالي على الأقل.

وكان فيتيغ يتحدث أمام مجلس الأطلسي، وهو مؤسسة بحثية في واشنطن.

من جهته، قال السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة جيرار أرو، في حديث أمام المجلس نفسه، إنه من المحتمل أن تكون نهاية المفاوضات الإيرانية "غامضة" حتى إذا تم التوصل إلى اتفاق أواخر يونيو/ حزيران أو مطلع يوليو/ تموز المقبلين. 

وأضاف أرو أنه قد تكون هناك حاجة لوضع اللمسات النهائية على ملاحق فنية توضح التفاصيل بعد إبرام اتفاق موسع.

وأمام القوى العالمية الكبرى مهلة تنتهي يوم 30 يونيو/حزيران المقبل للتوصل إلى اتفاق يكبح برنامج إيران النووي مقابل إنهاء العقوبات المفروضة عليها. 

وتقول طهران إن برنامجها النووي سلمي، وترفض اتهامات الدول الغربية وحلفائها لها بالسعي لامتلاك أسلحة ذرية.

المصدر : رويترز