أكد جيش جنوب السودان الاثنين أنه استعاد السيطرة التامة على مدينة ملكال الإستراتيجية عاصمة ولاية أعالي النيل النفطية (شمال شرق) التي تتعرض لهجوم من المتمردين منذ منتصف مايو/أيار الجاري.

وقال المتحدث باسم الجيش فيليب أقوير للصحفيين من العاصمة جوبا، إن القوات الحكومية تسيطر سيطرة تامة على ملكال منذ صباح الاثنين، وأكد أنه "تم القضاء كليا على قوات العدو".

ولم يصدر أي رد فعل على الفور من القوات المتمردة التابعة لنائب الرئيس السابق رياك مشار.

وهجوم المتمردين على ملكال قبل عشرة أيام جاء بعد عملية شنتها القوات الموالية للرئيس سلفاكير ميارديت في المنطقة نهاية أبريل/نيسان الماضي.

والسيطرة على ولاية أعالي النيل -التي تشهد معارك تعد الأكثر ضراوة منذ اندلاع الحرب الأهلية في جنوب السودان في يناير/كانون الثاني 2013- مسألة إستراتيجية، لأن آبار النفط فيها هي الأخيرة التي لا تزال تعمل في البلاد، وتعتبر أساسية لاستمرارية اقتصاد الدولة الذي بات على شفير الهاوية.

وتنقلت السيطرة على مدينة ملكال من طرف إلى آخر مرارا منذ اندلاع الحرب في جنوب السودان، ودمر القسم الكبير منها في المعارك السابقة.

وكان الاتحاد الأفريقي طلب من الأمم المتحدة فرض عقوبات اقتصادية وحظر أسلحة على الأطراف المتورطة في الحرب الأهلية في جنوب السودان.

المصدر : الفرنسية