أظهرت النتائج الأولية للانتخابات البلدية الإسبانية التي أجريت الأحد تراجعا للحزب الشعبي الحاكم في كثير من المدن الإسبانية عن ما حققه بالانتخابات السابقة في 2011.

وبعد فرز 91.71% من الأصوات في الانتخابات، قالت الوكالة الإسبانية الرسمية إن "الحزب الشعبي حصل على 26.76% من الأصوات، بما يمثل انخفاضا قدره 11% عن نتائجه في انتخابات 2011".

وخسارة الحزب الشعبي الأغلبية المطلقة تؤدي إلى فقدانه السيطرة على بلديات بمدن كبرى مثل العاصمة مدريد وفالنسيا وإشبيلية وغيرها التي قد تذهب لليسار، لكنه سيبقى صاحب أكبر حصة من الأصوات.

وتعتبر هذه النتائج الأسوأ للحزب الشعبي بالانتخابات البلدية على مستوى البلاد منذ عام 1991.

وقد حل الحزب الاشتراكي العمالي المعارض بالمركز الثاني بعد أن حصد 25.18% من الأصوات متراجعا أكثر من 2% عن نتائجه بالانتخابات الماضية.

وبلغت نسبة المشاركة 49.78%، وهو ما يشكل زيادة بنسبة 0.5% عن انتخابات 2011 بحسب ما أفادت مصادر بوزارة الداخلية الإسبانية.

وبلغ عدد الناخبين الذين لهم حق التصويت بهذه الانتخابات 35.1 مليون، منهم 460 ألفا في الخارج.

المصدر : وكالات