قضت محكمة بريطانية أمس الجمعة بسجن سائق سيارة أجرة في لندن مدى الحياة بعد إدانته بقتل رقيب أميركي قبل ثماني سنوات في العراق جراء زرع عبوة ناسفة استهدفت عربته المدرعة، وقالت إنه يتعين أن يقضي 38 عاما على الأقل وراء القضبان.
 
وأدانت المحكمة أنيس سردار (38 عاما) من شمال غرب لندن بالقتل العمد والتآمر للقتل بعد أن عثر على بصمات أصابعه على شريط لاصق استخدم في صنع عبوتين ناسفتين زرعتا أسفل طريق يؤدي إلى بغداد في منطقة قريبة من قاعدة كامب ليبرتي التابعة للجيش الأميركي.
 
وانفجرت إحدى الشحنات الناسفة لدى مرور عربة مدرعة أميركية فوقها يوم 27 سبتمبر/أيلول 2007، مما أدى إلى مقتل الرقيب راندي جونسون.

ودفع سردار بأنه انضم إلى الصراع في العراق لحماية القرى السنية من هجمات جماعات مسلحة شيعية في العام 2007 وساعد آخرين فقط في تصنيع قنابل، لكن الادعاء قال إنه إما استهدف عمدا القوات الأميركية وإما أنه لم يهتم بمن ستقتل المتفجرات.
 
وعاد سردار إلى بريطانيا عام 2007 وتم توقيفه في سبتمبر/أيلول الماضي بعدما وجد مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي) بصماته في المنطقة في الفترة ذاتها التي قتل فيها جونسون.

ووصف جهاز الادعاء البريطاني إدانة سردار بأنها محاكمة تاريخية تعني أن الحدود الدولية لن تمنع من تقديم من وصفهم بالإرهابيين في المملكة المتحدة للعدالة.

المصدر : وكالات