قال الجيش النيجيري إنه قتل عشرات من مسلحي جماعة بوكو حرام وأنقذ عشرين امرأة وطفلا، في عملية عسكرية نفذها في غابة سامبيزا شمال شرق البلاد، بينما قتل جندي واحد.

وأصدرت وزارة الدفاع النيجيرية السبت بيانا قالت فيه "رغم أننا واجهنا عددا كبيرا من الألغام المزروعة في غابة سامبيزا، واصل جنودنا التقدم، وقتل عشرات الإرهابيين في الهجوم على قواعدهم الجمعة".

وأضاف البيان أنه "تم إنقاذ عشرين امرأة وطفلا مع نهاية العملية يوم الجمعة، وقتل جندي واحد وأصيب عشرة في الهجوم". وأشار المتحدث باسم الجيش اللواء كريس أولوكولادي إلى أن العملية العسكرية ما زالت مستمرة.

لكن وكالتي رويترز والصحافة الفرنسية أشارتا إلى تعذر تأكيد هذه المعلومات من مصدر مستقل، خاصة أن غابة سامبيزا -التي تتخذها بوكو حرام قاعدة منذ عدة سنوات- تغطي مساحة شاسعة في منطقة نائية بشمال شرق نيجيريا.

ولم يذكر الجيش إن كان من بين المحررين أي واحدة من مئتي تلميذة خطفتهن الجماعة من قرية تشيبوك العام الماضي في هجوم لقي تنديدا دوليا.

وقال دبلوماسيون ومسؤولو مخابرات إنهم يعتقدون بأن بعض هؤلاء التلميذات على الأقل محتجزات في الغابة التي تبعد نحو مئة كيلومتر عن تشيبوك، رغم أن طائرات الاستطلاع الأميركية بلا طيار فشلت في العثور عليهن.

المصدر : وكالات