نقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن حسين أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني قوله اليوم الأربعاء إن إيران ستسمح للأمم المتحدة بتفتيش سفينة الشحن المتجهة إلى اليمن في جيبوتي، بينما أعلنت الخارجية الإيرانية أن المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد قد يزور طهران غدا لإجراء مباحثات.

وقال عبد اللهيان "قررنا أن ترسو السفينة في جيبوتي حتى يتسنى تنفيذ إجراءات التفتيش من قبل الأمم المتحدة"، وأضاف أن إيران سترسل أيضا طائرة تحمل مساعدات لليمن إلى جيبوتي غدا الخميس.

وفي وقت سابق من اليوم قالت وكالة تسنيم ووكالة فارس الإيرانيتان إن سفينة الشحن الإيرانية "إيران شاهد" -التي تقول طهران إنها تحمل مساعدات إنسانية إلى اليمن- ستحول مسارها على الأرجح إلى جيبوتي لتخضع لتفتيش دولي.

وذكرت وكالة فارس أن السفينة سترسو في جيبوتي لتخضع لتفتيش تقوم به الأمم المتحدة، وقالت وكالة تسنيم إن السفينة سترسو "على الأرجح" في ميناء جيبوتي ليفتشها الصليب الأحمر.

باب المندب
وقال ربان السفينة للتلفزيون الإيراني إن السفينة ستذهب إلى جيبوتي، رغم أن وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية نقلت عنه في وقت سابق قوله إن السفينة متجهة إلى مضيق باب المندب الذي يربط خليج عدن بالبحر الأحمر، وإنها ستدخل المضيق صباح الغد.

وعرض التلفزيون الإيراني لقطات مصورة من على سطح السفينة "إيران شاهد" لما قال إنها المدمرة "البرز" التي ترافقها.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) قد أكدت في وقت سابق أن سفينتين حربيتين إيرانيتين انضمتا إلى سفينة الشحن، وقالت إنها تراقب حركة هذه السفن "في كل خطوة بالطريق".

من جانبه، قال العميد أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية ومستشار وزير الدفاع السعودي إن التحالف لديه تصور كامل للتعامل مع السفينة الإيرانية.

وأضاف عسيري في تصريحات للجزيرة أن التحالف يريد أن يوصل إغاثة للشعب اليمني، لكن يجب على جميع السفن أن تخضع لعملية تفتيش وفقا للقرار الأممي للتأكد من عدم تزويد مليشيا جماعة الحوثي بأي نوع من الإمداد.

في غضون ذلك قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم إن المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد سيزور طهران غدا الخميس.

وذكرت المتحدثة أن المبعوث الأممي "ستكون له محادثات مكثفة مع المسؤولين الإيرانيين ومن المحتمل أن تكون الزيارة يوم غد".

وأشارت إلى أن هناك "تعاونا وتنسيقا كاملين مع الأمم المتحدة ومؤسساتها الإغاثية بشأن سفينة المساعدات الإنسانية، لهذا وإذا ما تعمد أي طرف اتخاذ سلوك يخالف ما اتفق بشأنه مع الأمم المتحدة فإنه سيواجه ردا إيرانيا، فضلا عن رد من الجهات الدولية المعنية بهذا الموضوع".

المصدر : الجزيرة + وكالات