ناشد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، دولًا في جنوب آسيا، إنقاذ المهاجرين غير النظاميين العالقين على مراكب المهربين، في مياه بحر أندامان ومضيق مالاكا، جنوب القارة.

وطبقا لبيان صادر عن مكتب الناطق باسم الأمين العام، فقد أعرب بان عن قلقه المتزايد إزاء وضع المهاجرين المحاصرين في هذه المنطقة.

وأجرى الأمين العام الأممي مباحثات مع رئيسي وزراء ماليزيا وتايلند بخصوص المهاجرين الفارين من ميانمار, مؤكدًا ضرورة الوفاء بما تقتضيه القوانين الدولية وإنقاذ المهاجرين غير النظاميين.

وطالب بان بالموافقة على استقبال مراكب المهاجرين لفترات معينة والسماح لهم بالنزول إلى البر، محذرا من رفض استقبالهم.

وكانت منظمة الهجرة الدولية أعلنت أن حوالي ثمانية آلاف مهاجر ما زالوا عالقين على مراكب لمهربي البشر بالمحيط الهندي وبحر أندامان.

ويشكل مسلمو أقلية الروهينغا في ميانمار، الفارون من انتهاكات حقوق الإنسان والعنف في بلادهم، والبنغاليون، القسم الأعظم من المهاجرين، الذين يصارعون من أجل البقاء على قيد الحياة، في مراكب متهالكة بسبب عدم قبول دول المنطقة استقبالهم.

المصدر : وكالة الأناضول