تجدد الاحتجاجات ببوروندي ودعوات أفريقية لتأجيل الانتخابات
آخر تحديث: 2015/5/18 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/18 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/30 هـ

تجدد الاحتجاجات ببوروندي ودعوات أفريقية لتأجيل الانتخابات

احتجاجات بالعاصمة البوروندية ضد ترشح الرئيس نكورونزيزا لفترة رئاسية ثالثة (رويترز)
احتجاجات بالعاصمة البوروندية ضد ترشح الرئيس نكورونزيزا لفترة رئاسية ثالثة (رويترز)

تجددت الاحتجاجات المنددة بترشح الرئيس البوروندي بيير نكورونزيزا لولاية رئاسية ثالثة اليوم في عدّة مناطق من العاصمة بوجمبورا رغم التحذيرات التي أطلقتها الحكومة، في وقت دعا زعماء أفارقة نكورونزيزا لتأجيل الانتخابات.

وقال أحد المحتجين إن مجموعات تتألف من عشرات المتظاهرين بدأت بالتشكّل في أحياء نياكابيغا وسيبيتوكي وماتاكورا وموزاغا في بوجمبورا، استعدادا للتوجّه نحو قلب المدينة.

وأطلق الجنود المتمركزون بالطرقات، بشكل مكثّف، النار في الهواء باستخدام الأعيرة الحية في محاولة لمنع المتظاهرين من التقدم.

وجرت الاحتجاجات سلميا، ودعا إلى ذلك قادة هذه الاحتجاجات, وتفادت الاحتكاك بجنود الجيش، وكانت مجموعات المحتجين تغني وتهرول كلما بدأ الجنود يطاردونها، ثم تتجمع مرة أخرى في أماكن أخرى، أو يقوم المحتجون بالجلوس على الأرض رافعين أيديهم عندما تواجههم الشرطة أو الجنود.

من جهة أخرى، قال متحدث باسم الرئيس الكيني أوهورو كينياتا الاثنين إنه دعا نكورونزيزا لتأجيل الانتخابات لعدة أشهر بعد الانقلاب العسكري الفاشل الذي وقع الأسبوع الماضي.

كينياتا (يسار) دعا نكورونزيزا إلى تأجيل الانتخابات عدة أشهر (الأوروبية)

وذكر المتحدث أن الزعيمين تحدثا هاتفيا أمس الأحد. وأضاف أن رؤساء الدول الأخرى بمجموعة شرق أفريقيا يشاركون كينياتا نفس وجهة النظر.

وقال المتحدث إن زعماء المنطقة يرغبون في تغيير موعد الانتخابات المقررة يوم 26 يونيو/حزيران بحيث يتوافر "مناخ مناسب" على أن تجري خلال الدورة الانتخابية الحالية التي تنتهي أواخر أغسطس/آب.

كما دعت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي دلاميني زوما إلى ضرورة الحل السياسي في بوروندي وإعطاء الأولية للحوار في أسرع وقت ممكن.

وقالت زوما، في بيان أصدره الاتحاد الأفريقي اليوم، إنها تتابع تطورات الأوضاع في بوروندي عن كثب، مشيرة إلى أنها تلاحظ عودة النظام الدستوري بالبلاد عقب محاولة انقلابية شهدتها البلاد يوم 13 مايو/أيار الجاري.

ودخلت بوروندي أزمة سياسية منذ أن أعلن نكورونزيزا نيته خوض الانتخابات لتولي فترة رئاسية ثالثة، وهي خطوة وصفها معارضوه بأنها انتهاك للدستور واتفاق السلام الموقع عام 2005 الذي أنهى حربا أهلية أشعلتها الخلافات العرقية.

المصدر : وكالات