قتل خمسة أشخاص بينهم أميركي وهنديان, وأصيب خمسة آخرون مساء الأربعاء في كابل, إثر هجوم شنه مسلحون على مركز ضيافة يرتاده أجانب وكان يجرى فيه حفل موسيقي.

وبدأ الهجوم حين اقتحم ثلاثة مسلحين عصر الأربعاء مقر الضيافة بارك بالاص في كولولا بوشتا -وهو حي دبلوماسي بالعاصمة الأفغانية يوجد فيه عدد من دور الضيافة يستخدمها الأجانب- وفتحوا النار, وأغلقت السلطات المنطقة.

وقال قائد شرطة كابل عبد الرحمن رحيمي, إن المهاجمين الثلاثة كانوا يرتدون أحزمة ناسفة ولكنهم قتلوا جميعا قبل أن يتمكن أي منهم من تفجير سترته.

وأضاف أن الشرطة وقوات خاصة أنقذت ما لا يقل عن 44 شخصا, كانوا محاصرين داخل دار الضيافة بعضهم كانوا يحضرون حفلا موسيقيا والآخرون كانوا يتناولون العشاء.

وكانت السفارة الأميركية في كابل أعلنت في وقت سابق من ليل أمس مقتل مواطن أميركي, وقالت المتحدثة باسم السفارة مونيكا كامينغز إنه "بإمكاننا تأكيد تقارير تفيد بمقتل أميركي في الهجوم على مقر للضيافة في كابل".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم, رغم أن هجمات مشابهة في السابق نفذتها حركة طالبان وشبكة حقاني المرتبطة بالقاعدة.

وتشهد أفغانستان معارك شبه يومية بين القوات الحكومية ومسلحي حركة طالبان, الذين باشروا الشهر الماضي "هجوم الربيع" الذي يشنونه كل سنة مع تحسن الأحوال الجوية.

المصدر : وكالات