قالت الشرطة إن مسلحين على دراجات نارية قتلوا 41 من الشيعة في هجوم على حافلة بمدينة كراتشي بجنوب باكستان اليوم الأربعاء في أحدث أعمال عنف هذا العام ضد الأقليات الدينية.

وقال المتحدث باسم الشرطة عتيق شيخ لرويترز "قتل 41 من الشيعة بينهم رجال ونساء".

من جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين في الشرطة ومن الشيعة أن 25 رجلا و16 امرأة قتلوا في الهجوم الذي شنه مسلحون في حي سافورا غوت بمدينة كراتشي.

وقال نجيب أحمد خان المسؤول الكبير في الشرطة المحلية "كان هناك 60 راكبا على الأقل في الحافلة. وصل المهاجمون على ثلاث دراجات نارية وبدؤوا بإطلاق النار على السائق. وعندما توقفت الحافلة فتحوا النار على الركاب دون تمييز".

وأضاف "من الواضح أن الهدف من الهجوم هم أبرياء من الشيعة"، وأوضح أن المهاجمين كانوا يحملون مسدسات من عيار 9 ملم.

وبثت القنوات التلفزيونية الباكستانية صورا لحافلة وردية اللون مغطاة بثقوب الرصاص تنتظر إلى جوارها سيارات الإسعاف. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

المصدر : وكالات